عربي وعالمي
السعودية لديها بدائل من عدة دول للاستقدام

إندونيسيا تخسر 6 مليارات

توقع رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام بالمملكة العربية السعودية سعد البداح أن تخسر إندونيسيا نحو 6 مليارات ريال سنويا بسبب قرار منع عمالتها من السفر إلى المملكة الذي أعلنه الرئيس الإندونيسي سوسيلو يودويونو في جاكرتا أمس.


وأضاف أن نحو مليون ونصف مليون أسرة إندونيسية سوف تفقد مصادر دخلها كنتيجة مباشرة لوقف إرسال العمالة، واصفاً قـرار الحكومة الإندونيسية بأنه خاص بهم، فيما أوضح أن المملكة لديها بدائل من عدة دول للاستقدام منها.


وكانت إندونيسيا قد أعلنت فرض حظر على سفر مواطنيها إلى السعودية للعمل، وذلك بعد إعدام خادمة إندونيسية بحد السيف قصاصاً لإدانتها بقتل مخدومتها، وسرقة ذهبها.


وقال يودويونو في كلمة أذاعها التلفزيون على الهواء الخميس: “قررت فرض حظر على إرسال العمال الإندونيسيين إلى السعودية، على أن يسري من أول أغسطس/آب، لكن ابتداء من اليوم بدأت خطوات في هذا الاتجاه”.


وأضاف أن الحظر سيظل سارياً إلى أن تتمكن إندونيسيا والسعودية من التوصل لاتفاق لإعطاء الحقوق الضرورية للعمال الإندونيسيين.


ويوجد حالياً حوالي 2.1 مليون عامل إندونيسي في السعودية، معظمهم يعملون خدماً، وهم مصدر مهم للنقد الأجنبي ويساعدون في خفض البطالة في أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.


 


 

Copy link