عربي وعالمي

وسط محاولات من طهران لتحسين علاقاتها مع القاهرة
إيران تطرد شقيق قاتل السادات

أعلن قيادي في الجماعة الإسلامية المصرية أن إيران أمرت مؤخراً بطرد 25 من قيادي الجماعة المتواجدين على أراضيها، على رأسهم محمد شوقي الإسلامبولي، شقيق خالد الإسلامبولي قاتل الرئيس الأسبق أنور السادات.


ونقلت صحيفة “المصري اليوم” عن المتحدث الإعلامي باسم الجماعة الإسلامية، طارق الزمر، قوله إن طهران طلبت من المجموعة، التي تضم محكومين من قبل محاكم مصرية بعقوبات تصل إلى الإعدام والسجن المؤبد، مغادرة أراضيها.


وأضاف الزمر أن المجموعة “ليس أمامها الآن إلا العودة إلى مصر ومواجهة العقوبات، أو العودة إلى باكستان حيث تتعقبهم أجهزة الإستخبارات الأميركية والعالمية”، مشيراً إلى أن طردهم جاء لأسباب مجهولة.


وتأتي الخطوة الإيرانية، وسط محاولات من طهران لتحسين علاقاتها مع القاهرة منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، في فبراير الماضي.


وكان عدد كبير من الإسلاميين المصريين المتشددين لجأوا الى إيران من أفغانستان المجاورة، بعد الحرب الي شنتها الولايات المتحدة على نظام طالبان عام 2001.


وسبق لإيران أن طردت قبل سنوات قياديين في الجماعة، ما أدى الى اعتقالهم من قبل نظام مبارك من بينهم رفاعة طه ومصطفى حمزة، اللذان يعتقد أنهما في السجون المصرية.

Copy link