عربي وعالمي بعد أن أسقطت منه عبارة "الايمان والثقة المطلقة بالله"

تعديل الدستور في بنغلاديش يشعل مواجهة بين الشرطة وناشطين إسلاميين

أطلقت الشرطة في بنغلاديش الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق نشطاء إسلاميين حاولوا تفعيل إضراب على مستوى البلاد بسبب إسقاط عبارة إسلامية من الدستور فيما قال شهود ان نحو 50 شخصا اصيبوا.


واندلعت الاشتباكات عندما قطع آلاف من الإسلاميين الذين يحملون هراوات مسافة على طريق سريع يؤدي إلى الضواحي الشرقية للعاصمة بحواجز.


وأتلف المحتجون كذلك عدة شاحنات لنقل البضائع قبل تدخل الشرطة واعتقالها نحو 100 شخص.


ودعت الى الإضراب -الذي بدأ بعد يومين من انتهاء إضراب استمر 48 ساعة- المعارضة للاحتجاج على تعديل أجري مؤخراً للدستور أسقطت فيه عبارة “الايمان والثقة المطلقة بالله”.


ويريد الإسلاميون إلغاء “العلمانية” كأحد المباديء الأساسية التي تقوم عليها الدولة ذات الاغلبية المسلمة.


ويتجاهل معظم سكان بنغلاديش الاضراب الذي دعا له 12 حزبا إسلاميا، إذ تعمل الأنشطة التجارية والاقتصادية ووسائل المواصلات بشكل طبيعي.


ويتزعم الدعوة للإضراب حزب بنغلاديش أندولون الإسلامي وهو أحد الأحزاب الإسلامية الصغيرة القليلة في البلاد التي لا تملك تمثيلاً في البرلمان، لكنه يدعم حزب بنغلاديش الوطني المعارض بزعامة رئيسة الوزراء السابقة البيجوم خالدة ضياء التي تسعى لإجراء انتخابات مبكرة.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق