عربي وعالمي الجنائية الدولية:اصدار اوامر اعتقاله وأحد أبنائه ورئيس المخابرات الليبية

(تحديث1) القذافي: انا في مكان لا يستطيع الجبناء الصليبيون الوصول اليه

قال الزعيم الليبي معمر القذافي في رسالة صوتية عبر التلفزيون الحكومي يوم الجمعة انه في مكان امن بعد ساعات من تقرير ايطالي عن انه غادر طرابلس على الارجح وربما يكون اصيب في ضربات جوية لحلف الاطلسي.


وقال القذافي في رسالته “اقول للجبناء الصليبيين انني اصلا في مكان لا تستطيعون الوصول اليه وقتلي فيه.”


وادان القذافي “الهجوم الغادر الجبان على باب العزيزية” حيث يوجد مجمعه في العاصمة طرابلس يوم الخميس.


وذكرت محطة راديو كادينا سير الاسبانية نقلا عن مصادر بالمحكمة الجنائية الدولية قولها ان الادعاء بالمحكمة سيطلب اصدار اوامر اعتقال للزعيم الليبي معمر القذافي وأحد أبنائه ورئيس المخابرات الليبية يوم الاثنين.


واجرت المحطة الاذاعية مقابلة حديثا مع رئيس الادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو.


وقد نفت الحكومة الليبية الجمعة صحة التقارير عن اصابة الزعيم الليبي معمر القذافي حسب ما قالت قناة العربية التلفزيونية الفضائية.


وقال التلفزيون ان متحدثا باسم الحكومة الليبية اتصل هاتفيا بالقناة التلفزيونية ومقرها دبي لينفي اصابة القذافي.


وعلى الصعيد الميداني قال التلفزيون الليبي ان غارة لحلف شمال الاطلسي أسفرت عن مقتل 16 مدنيا على الاقل واصابة ما يصل الى 40 في بيت للضيافة بمدينة البريقة في شرق ليبيا الجمعة.


وأضاف أن الهجوم وقع فجرا وأن معظم الضحايا رجال دين تجمعوا لحضور احتفال ديني.


وقال شاهد في التقرير الذي بثته قناتا الجماهيرية والليبية انهم كانوا مجموعة من الشيوخ المسلمين يقيمون احتفالا دينيا بمنطقة البريقة.


وأضاف “هذا منزل مدني” مشيرا الى مبنى متهدم وقال “انظروا ماذا فعل الصليبيون وماذا فعل حلف شمال الاطلسي.”


ولدى سؤاله عن التقرير خلال لقاء مع الصحفيين في مقر مهمة ليبيا بنابولي قال المتحدث باسم حلف شمال الاطلسي قائد السرب مايك براكن للصحفيين “أستطيع أن أقول بأمانة انني ليست لدي أي معلومات عن هجوم او حادث في البريقة.”


وأضاف ان الحلف يستخدم “وسائل متطورة” لتجنب وقوع خسائر بشرية بين المدنيين في الغارات الجوية.


وأظهرت لقطات تلفزيونية تسع جثث على الاقل مصابة بجروح متعددة وملفوفة بأغطية في مكان غير معلوم. ولم يتسن التحقق على الفور من صحة التقرير من مصدر مستقل.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق