عربي وعالمي زعماء مجموعة الثماني «روعوا» من قتل المتظاهرين المسالمين

القوات السورية تقتل ثلاثة محتجين في الجنوب

قوات الامن السورية قتلت ثلاثة متظاهرين في بلدة داعل بالقرب من مدينة درعا خلال احتجاجات اندلعت في عدة بلدات بجنوب سوريا ليلة الجمعة.


وقال زعماء مجموعة الثماني يوم الجمعة انهم “روعوا” من قتل السلطات السورية للمتظاهرين المسالمين وطالبوا بوقف فوري لاستخدام القوة في سوريا.


وقالوا في بيان  لهم “روعنا لمقتل الكثير من المحتجين السلميين نتيجة الاستخدام واسع النطاق للعنف في سوريا الى جانب الانتهاكات المتكررة والجسيمة لحقوق الانسان.”


وأضافوا “ندعو القيادة السورية الى الوقف الفوري لاستخدام القوة والترويع ضد الشعب السوري والاستجابة الى مطالبه المشروعة في حرية التعبير وحقوقه وتطلعاته العالمية. ندعو لاطلاق سراح كل السجناء السياسيين في سوريا.”


وجاء في البيان “سيقود طريق الحوار والاصلاحات الجذرية وحده الى الديمقراطية ومن ثم الامن والرخاء على المدى البعيد في سوريا. “اذا لم تلب السلطات السورية هذه الدعوة فاننا سنفكر في اتخاذ المزيد من الاجراءات. نحن مقتنعون بأن تنفيذ اصلاحات ذات معنى هو وحده الذي سيمكن سوريا الديمقراطية من لعب دور ايجابي في المنطقة.”


هذا وتستعد عدة مدن سورية للخروج في تظاهرات أطلق عليها الأهالي “حماة الديار” وسط حالة من الاستنفار الأمني المشدد فرضتها قوات الأمن السوري.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق