عربي وعالمي
إن طالت مدة الناتو

بريطانيا تعيد توجيه أولياتها العسكرية في ليبيا

أعلنت بريطانيا أنها قد تضطر إلى اتخاذ قرارات مهمة بشأن أولوياتها العسكرية في ليبيا إذا طال أمد مهمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في حين تبنى الكونغرس الأميركي تعديلا يهدف لمنع استعمال أموال من أجل العمليات العسكرية هناك.

وقال قائد البحرية الملكية البريطانية مارك ستانهوب إن بلاده قد تضطر إلى اتخاذ قرارات مهمة بشأن إعادة توجيه أولوياتها العسكرية إذا استمر تدخل حلف الناتو في ليبيا أكثر من ستة أشهر.

واعتبر أنه في إطار خطة خفض موازنة وزارة الدفاع فإن حاملة الطائرات الوحيدة “العملانية” هي “أتش أم اس أرك رويال” وطائراتها القتالية “هاريير” وقد عادت بشكل نهائي إلى قاعدتها في ديسمبر مما ترك بريطانيا بدون سفينة حربية يمكن أن تنطلق منها مقاتلات للسنوات العشر المقبلة

وأضاف “نحن غير منزعجين بالتأكيد من المهلة الحالية لمهمة الناتو التي مددت 90 يوما. وبعد هذا الموعد يمكن أن نضطر إلى أن نطلب من الحكومة اتخاذ قرارات مهمة حول أولوياتها”.

يذكر أن بريطانيا من أبرز المساهمين في مهمة الناتو في ليبيا التي تجري بتفويض من الأمم المتحدة لـ”إقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا ومن أجل حماية السكان المدنيين من كتائب العقيد معمر القذافي.

Copy link