عربي وعالمي
خص فرنسا بانتقادات لاذعة

المعلم: كفوا عن التدخل في سوريا.. ولا تثيروا الفوضى ولا الفتنة

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم الدول الغربية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لبلاده، معتبراً أن العقوبات الغربية على سوريا “توازي الحرب”، ونفي أي تدخل أو مساعدة من حزب الله لدمشق في قمع الاحتجاجات، ودعا المسؤولين الأتراك إلى مراجعة موقفهم من الأحداث الجارية في سوريا.

وقال المعلم في : “كفوا عن التدخل في الشأن السوري.. لا تثيروا الفوضى ولا الفتنة”، مضيفاً أن العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على سوريا توازي الحرب.

وانتقد الوزير السوري الدول الأوروبية بوجه خاص، مشيراً إلى أن دمشق تدرس تعليق عضويتها في الاتحاد من أجل المتوسط، وقال: “سننسى أن أوروبا على الخارطة وسأوصي قيادتي بتجميد عضويتنا في الاتحاد من أجل المتوسط”، مشيراً إلى أن دمشق جمدت “اتفاقية حوارنا من أجل الشراكة الأوروبية

وخص المعلم فرنسا بالتحديد بانتقادات حادة، ودعاها إلى التخلي عما وصفه بـ”سياستها الاستعمارية” تحت ستار حقوق الإنسان، وشن هجوم لاذعاً على وزير خارجيتها آلان جوبيه.

وعبر المعلم عن حرص سوريا على أفضل العلاقات مع تركيا، داعياً المسؤولين الأتراك إلى إعادة النظر في مواقفهم. وأضاف المعلم أن مقتل بعض أفراد الأمن يشير إلى أن تنظيم القاعدة ربما كان وراء جانب من العنف في سوري.

Copy link