عربي وعالمي
حيرة حول الثورات العربية المعاصرة

استطلاع يكشف تشاؤم شعوب الخليج من الثورات

كشف استطلاع رأى أجراه مركز مناظرات الدوحة “Doha Debates” بقطر عن أن الكثير من شعوب الخليج العربى متشائمون من الانتفاضات والثورات التى تجتاح منطقة الشرق الأوسط، بل ويخافون التحدث علنا ضد حكامهم.


وأشارت الدراسة التى أشرفت عليها مؤسسة يوجوف، وشملت 1000 شخص من 17 دولة عربية، إلى توجهات تشاؤمية تسود أعدادا متزايدة من دول الخليج العربى، إزاء الربيع العربى، وقال أكثر من نصف المستطلعين أنهم يخشون الخروج إلى الشوارع والاحتجاج ضد قادتهم.


وتلفت صحيفة لوس أنجلوس تايمز، إلى أن مجموعة من النشطاء بدولة الإمارات العربية المتحدة بعثت بعريضة إلى رئيس اتحاد الإمارات السبعة، تطالبه فيها بالسماح بإجراء انتخابات ومنح صلاحيات تشريعية لمجلس النواب، تلك الخطوة التى أدت إلى اعتقال واحتجاز العديد من الموقعين على العريضة.


ووفقا للاستطلاع فإن الشعور السائد بين المستطلعين فى دول الخليج يتناقض بحدة مع المشاركين فى أجزاء أخرى من الشرق الأوسط، خاصة شمال أفريقيا الذين أعربوا عن تفاؤل أكبر، فلقد أجاب 70% من المستطلعين بشمال أفريقيا عن تفاؤلهم لدخول العالم العربى عهد جديد، وقال 85% أنهم يتوقعون تحول البلاد العربية إلى الديمقراطية، فى غضون خمس سنوات.


وانقسمت الآراء إزاء المؤامرات الخارجية، ففيما تشير العديد من الأنظمة بما فيها سوريا واليمن والبحرين إلى قيام عناصر خارجية ومؤامرات بتأجيج الانتفاضات، قال 60% من مستطلعى شمال أفريقا أن الانتفاضات والثورات كانت وطنية خالصة، إذ تعتقد الأغلبية أن القضايا الداخلية كالبطالة والمشكلات الاقتصادية كانت أحد الدوافع الرئيسية للثورات، وبشكل عام أظهر الاستطلاع انخفاض الثقة فى وسائل الإعلام الإقليمية والدولية.

Copy link