عربي وعالمي سفير سوريا في الأمم متحدة يعلن القبض على منفذي الهجوم

أوباما محذراً الأسد: لن نسمح لأحد بالاعتداء على سفاراتنا

ردّ الرئيس الأمريكي باراك أوباما على الهجوم الذي تعرضت له سفارة بلاده في دمشق على أيدي موالين لنظام بشار الأسد بالقول إنه لن يسمح لأحد بالتعدي على سفارات الولايات المتحدة، موجها انتقاداً مباشراً للرئيس الأسد حين أكد أنه أضاع الفرصة تلو الفرصة لإجراء إصلاحات ملموسة في بلاده.


يأتي ذلك فيما أكد سفير سوريا لدى الأمم المتحدة ” إن قوات الأمن السورية اعتقلت بعضاً ممن نفذ الهجوم على السفارتين الأمريكية والفرنسية.


وقال أوباما إن واشنطن “وجهت رسالة واضحة مفادها أنه ليس مسموحا لأحد أن يتعدى على سفارتنا. وإننا سنتخذ كل التدابير اللازمة لحماية سفارتنا. وأعتقد أنهم تلقوا الرسالة جيدا”.


وأضاف “ولكن بصورة عامة، أظن أننا نرى أن الرئيس الأسد يفقد شرعيته في نظر شعبه، أكثر فأكثر. لقد أضاع الفرصة تلو الأخرى لتقديم برنامج حقيقي للإصلاح. وهذا هو السبب الذي من أجله نعمل على المستوى الدولي للإبقاء على الضغوط لكي نرى إن كان بالإمكان التوصل إلى تغيير حقيقي في سوريا”.


وهاجم مناصرون للنظام السوري الاثنين، للمرة الثانية في ثلاثة أيام، سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا في دمشق تنديدا بزيارة سفيري البلدين في نهاية الأسبوع الفائت لمدينة حماة (شمال).


وقال المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية جاي كارني في مؤتمره الصحافي الثلاثاء إن الهجوم “غير مقبول، لقد أبلغنا ذلك بوضوح إلى الحكومة السورية”.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق